مفاهيم شرعية 4 الأحكام الشرعية التي تلحق الماء المضاف بقلم آية الله السيد زهير القزويني(دام ظله)

مفاهيم شرعية 4 الأحكام الشرعية التي تلحق الماء المضاف بقلم آية الله السيد زهير القزويني(دام ظله)

1-انه طاهر في نفسه لكنه غير مطهّر ولا يرفع خبثا كالدم أو البول ولا يرفع حدثا والحدث هي الحالة التي يكون عليها المكلف اذا صدر منه ناقض كالنوم او التبول مثلا فلا يجوز الوضوء أو الاغتسال بالماء المضاف سواء كان مختارا أو مضطرا.

2-ان الماء المضاف ينجس بمجرد ملاقاة النجاسة مهما كانت كمية المضاف وهو حكم تعبدي مستفاد من النص الشرعي فلا مجال للاجتهاد بالقول بأن الكميات الكبيرة غير مشمولة بالادلة ،نعم بعض الفقهاء توقف في القول بنجاسة الكميات الكبيرة من المضاف ولم يقل بسريان النجاسة.

3-بعض صور الماء المضاف غير مشمولة بحكم سريان النجاسة وهي ما لو جرى من العالي الى السافل مثل أن يصب ماء ورد من أبريق على نجاسة وكان الماء متصلا لم ينجس مافي الابريق حتى ولو لاقى ماء الورد النجاسة من الجهة السفلية.

4-لو جرى تبخير الماء المضاف (ماء الورد) فإنه يبقى مضافا ولا يتغير بالتبخير.

5-لو كان الماء المضاف نجسا ثم تبخر ورجع الى حالته الاولى فانه يطهر لأن التبخير استحالة والاستحالة انقلاب موضوعي اي تبدل موضوع الى اخر مثل استحالة الخشب الى رماد، وسنذكر لاحقا ان شاء الله فيالمطهرات الاستحالة مع شيء من البيان.

6-هناك طريقة لتطهير الماء المضاف منها التبخير كما قلناه وهناك طريقة أخرى وهي استهلاكه في الكرالمطلق أو الماء الجاري ، والكر (سنذكره في محلههو مقدار شرعي من الماء لا ينجس بمجرد ملاقاة النجاسة ما لم تستولي عليه اوصاف النجاسة واقصد بالاستيلاء هيمنة وصف من اوصاف النجاسة (لونها أو ريحهاأو طعمها) على صفة الماء.وعليه فاذا اردنا تطهير المضاف جعلناه يستهلك في الماء المطلق الكر (تقول مثلا استهلك السكر في الماء اي ذاب فيه بحيث لا يمكن رؤيته وعلى نحو لا يمكن فصله عن الماء) وكذلك استهلاك الماء المضاف بالكر بجعل المضاف يندك في الماء المطلق على نحو لا يمكن فصله.

ملاحظة: لو افترضنا ان الماء المضاف المتنجس غيّر الماء الكر المطلق الى مضاف فهل يبقى حكم الماء المطلق الطهارة؟

لا لا يبقى الماء المطلق على طهارته ويتبدل الى النجاسة باعتبار استيلاء وصف نجاسة الماء المضاف على الماء المطلق.ويكون ملحوقا بالماء المضاف فيتبعه احكامه .

لو افترضنا امرا آخرا وهو لو ارقنا الماء المضاف المتنجس في الكر المطلق الطاهر وصارت الاضافة في الجميع ثم بعد ذلك استهلك المضاف ورجع الماء الى اطلاقه ما هو الحكم؟

الجواب: سيكون الماء مطلقا لكنه محكوم بالنجاسة لان الاضافة الاولى اوجبت تنجيس الماء ثم ارتفعت وارتفاع الاضافة لا يوجب ارتفاع النجاسة.