مفاهيم شرعية الـحـج الحلقة الخامسة بقلم سماحة آية الله السيد زهير القزويني (دام ظله)

خاتمة :القسم الأول

ونذكر فيها خير خبر يتكفل ذكر مكارم الأخلاق في السفر بل في الحضر:

فعن امامنا الصادق(عليه السلام ) قال (قال لقمان لابنه: يابنيّ اذا سافرت مع قوم فأكثر استشارتهم في أمرك وامورهم واكثر التبسم في وجوههم ، وكن كريما على زادك ، واذا دعوك فأجبهم ،واذا استعانوا بك فأعنهم ، واستعمل طول الصمت ، وكثرة الصلاة ، وسخاء النفس بما معك،من دابّة او ماء او زاد،واذا استشهدوك على الحق فاشهد لهم واجهد رأيك لهم اذا استشاروك ثم لا تعزم حتى تتثبّت وتنظر، ولا تجب في مشورة حتى تقوم فيها وتقعد وتنام(المقصود هنا ان ياخوذ مدة للتأمل والتفكر حتى يقع على الامر الراجح) وتأكل وتضع وأنت مستعمل فكرتك وحكمتك في مشورتك، فإن من لم يمحض النصح لمن استشاره سلبه الله رأيه ونزع منهالأمانة( فينبغي اذا اراد النصح ان تكون النصيحة من وحي حكمته بعد طول تفكير ودراسة فان من لم يكنمخلصا في النصيحة سلبه الله رأيه ونزع منه الامانة وعكسها الخيانة)

واذا رأيت اصحابك يمشون فامش معهم ، واذا رأيتهم يعملون فاعمل معهم ، فاذا تصدقوا أو اعطوا قرضا فاعط معهم، واذا رأيتهم يعملون فاعمل معهم ، فاذا تصدقوا أو اعطوا قرضا فاعط معهم ، واسمع لمن هو اكبرمنك سنا ، واذا أمروك بأمر وسألوك شيئا :فقل :نعم ، ولا تقل :لا، فانها عيٌّ ولؤم (العيُّ هو العجز) واذاتحيّرتم في الطريق فانزلوا ، واذا شككتم في القصد فقفوا أو تؤامروا ، واذا رأيتم شخصا واحدا فلا تسألوهعن طريقكم ولا تسترشدوه ، فان الشخص الواحد في الفلاة مريب ، ولعله يكون عين اللصوص ، او يكون هوالشيطان الذي حيركم ،واحذروا الشخصين ايضا الا أن ترون ما لا ارى فان العاقل اذا أبصر بعينه شيئا عرفالحق منه،واشاهد يرى ما لا يرى الغائب.

يا بني اذا جاء وقت الصلاة فلا تؤخرها لشيء، صلها واسترح منها، فانها دين ،وصل في جماعة ولو على رأس زجّ،ولا تنامن على دابتك فان ذلك سريع في دبرها،وليس ذلك من فعل الحكماء،الا ان تكون في محمل يمكنك لتمدد لاسترخاء المفاصل،واذا قربت من المنزل فانزل عن دابتك وابدأ بعلفها،فانها نفسك ،واذا اردتم النزول فعليكم من بقاع الارض باحسنها لونا،وألينها تربة، واكثرها عشبا، واذ نزلت فصل ركعتين قبل انتجلس،واذا اردت قضاء حاجتك فأبعد المذهب في الارض،واذا ارتحلت فصل ركعتين،ثم ودع الارض التي حللت بها ،وسلم عليها وعلى اهلها،فان لكل بقعة اهلا م الملائكة، فان استطعت ان لا تأكل طعاما حتى تبدأوتصدق منه فافعل،وعليك بقراءة كتاب الله مادمت راكبا،وعليك بالتسبيح مادمت عاملا عملا، ، وعليك بالدعاءما دمت خاليا، واياك والسير في اول الليل ،وسر في آخره،واياك ورفع الصوت ،يابني سافر بسيفك وخفكوعمامتك وحبالك وسقائك وخيوطك ومخرجك ، وتزود معك من الأدوية فانتفع به انت ومن معك،وكن لأصحابك موافقا الا في معصية الله عز وجل)